الرجاء الانتظار...

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
he4547.jpg

قلع الاسنان

موقع طب الأسنان من دکتوره میعاد علم يشرح كيفية استخراج الأسنان.و كيف تقلل من ألم الأسنان بعدقلع الاسنان ؟

قلع الاسنان - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

هدف العملية:

تهدف عملية قلع الاسنان  من قول دکتوره میعاد علم عادة اٍلى اٍخراج السن المصابة من مكانها بشكل كامل، عقب التلف التدريجي الذي أصاب طبقات السن – المينا، العاج ولب السن بما في ذلك قنوات الجذر. يحدث تلف الأسنان غالبا كنتيجة لكثرة التسوس – تراكم لويحات (plaque) جرثومية.

عندما يعبر التسوس طبقات السن الخارجية ويصل اٍلى لب السن – وهي الطبقة الداخلية التي تحتوي على أعصاب و أوعية دموية، فاٍن الطريقة الوحيدة لعلاجها، قبل حدوث اٍلتهاب واٍصابة مزمنة لطبقة العظم، هي بواسطة علاج قناة الجذر. في حال فشل علاج قناة الجذر، فاٍنه لا توجد اٍمكانية لاٍنقاذ السن المصاب، حيث يجب اٍخراجه من الفم قبل أن يؤدي اٍلى اٍلتهاب وعدوى موضعية، التي يمكن أن تؤدي اٍلى آلام كثيرة واٍنتشار العدوى.

في حالات معينة، هنالك حاجة لقلع ضرس العقل البارز أو المخفي، لمنع اٍصابة الأسنان المجاورة عقب الضغط الموضعي الذي يحدثه الاحتكاك وإزاحة الأسنان المجاورة.

يتم القيام بقلع السن أحيانا في أمراض اللثة الشديدة الي تؤثر سلباً على الأنسجة الداعمة للسن ومحيطه.

يمكن االقيام بقلع السن بطريقة يدوية بسيطة (بواسطة كماشة) أو بطريقة جراحية عن طريق اٍحداث شق في اللثة.

 وفقآ للبحث من دکتوره میعاد علم عن التحضيرات للعملية:

غالبا ما يتم اٍجراء قلع السن تحت تأثير التخدير الموضعي فقط، رغم الاٍمكانية، في هذه الأيام، للقيام به تحت تأثير التخدير العام.

غالبا ما تكون حاجة لتصوير الأسنان بالأشعة السينية قبل القيام بالقلع، وأحيانا تكون هنالك حاجة للقيام بتصوير خاص (بانورامي)، أو حتى فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT)، وذلك من أجل تشخيص مرض السن بشكل دقيق، والتأكد بشكل نهائي من عدم توفر اٍمكانية أخرى لاٍنقاذ السن.

عادة لا توجد حاجة للقيام بتحضيرات أخرى خاصة قبل القيام بالقلع. أما الأشخاص المعرضون بشكل كبير للاٍصابة باٍلتهاب صمامات القلب (اٍلتهاب الشغاف – Endocarditis)، كالأشخاص ذوو الصمامات القلبية الاٍصطناعية، الأشخاص الذين قاموا بزرع للقلب وغيرهم، فاٍنه يجب عليهم اٍعلام طبيب الأسنان بذلك من أجل تناول المضادات حيوية قبل القيام بقلع السن.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في تخثر الدم أن يقوموا باٍجراء فحوصات لتخثر الدم، قبل العلاج  لتجنب حدوث نزيف.

سير العملية:

يتم اٍجراء قلع السن في عيادة الأسنان وبظروف معقمة على يد طبيب الأسنان. يتم القيام بالقلع الجراحي على يد طبيب أسنان مختص في جراحة الفم والفك.

يتم حقن المريض بحقنة تخديرية موضعية في المنطقة المطلوبة، بشكل مماثل لعلاج الأسنان الطبيعي (تكون هنالك حاجة أحيانا لتوسيع المنطقة المخدرة). يستخدم الطبيب الكماشات السنية (dental) للقيام بالقلع البسيط، بواسطة الإمساك بطرف السن الظاهر للعين وأرجحته حتى يتحرك ومن ثم يتم اٍقتلاعه من مكانه. بعد قلع السن يقوم الطبيب باحداث ضغط موضعي بطيء على الأنسجة من أجل إيقاف النزيف.

أما قلع السن الجراحي، فيتم اٍجراؤه بواسطة اٍحداث شق في اللثة أسفل السن و اٍخراج السن مع الأنسجة الداعمة التي تحيط به. بعد ذلك يتم قطب الشق بواسطة قطوب تمتص بشكل ذاتي.

يستغرق قلع السن ما يقارب ال ۳۰ دقيقة.

 قلع الاسنان - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

مخاطر العملية الجراحية:

المخاطر العامة للعمليات الجراحية:

عدوى– غالبا ما تكون العدوى سطحيةً ويتم علاجها بشكل موضعي، ولكن أحيانا يمكن أن تحدث عدوى أكثر خطورة والتي تستطيع الدخول اٍلى مجرى الدم (اٍنتان-sepsis)، اٍلى صمامات القلب (اٍلتهاب الشغاف) وغيرها، والتي قد توجب، في حالات نادرة، فتح الشق من جديد من أجل اٍزالة البقايا الجرثومية.

نزيف- وخاصة في منطقة العملية الجراحية كنتيجة للرضح الموضعي للنسيج. يمكن أن يحدث النزيف فورا بعد العملية الجراحية، وحتى ۲۴ ساعة بعد العملية وفي حالات نادرة جدا يمكن أن يحدث بعد ذلك. يحدث النزيف كنتيجة لتمزق ونزف وعاء دموي صغير في اللثة. هنالك حاجة لنزح الدم في حال وجود نزيف كبير.

مخاطر التخدير- غالبا ما تكون ظواهر تتعلق بفرط التحسس للأدوية المخدرة (استجابة أرجية). في بعض الحالات النادرة يمكن أن يحدث هبوط شديد في ضغط الدم (صدمة تأقية(anaphylactic shock)).

المخاطر الخاصة بقلع السن:

  • اٍصابة عصبية في قنوات العصب-  من شأن هذه الاٍصابة أن تؤدي اٍلى فقدان جزئي أو كلي لحاسة الطعم- نادرة الحدوث.
  • اٍنتفاخ موضعي– بسبب الرضح الموضعي للأنسجة.
  • التغلغل اٍلى الجيوب– عندما تنفصل قطعة من السن وتنتقل اٍلى داخل الجيب الفكي (maxillary sinus) (جزء من جيوب الوجه المتواجدة فوق الفك العلوي)، فاٍن ذلك يوجب غسل الجيب من أجل اٍخراجها. نادرة الحدوث.

 

العلاج بعد العملية الجراحية:

لا داعي لاٍبقاء المريض والاٍشراف عليه طبياً بعد قلع السن.  يجب الاٍمتناع عن الأكل والشرب لمدة ساعتين من العملية حتى ينتهي تأثير المادة المخدرة. يمنع تناول مشروبات ساخنة ليوم واحد على الأقل بعد قلع السن.

عادة ما تظهر آلام في منطقة العملية، وخاصة في اليوم الأول من العلاج، حيث يمكن اٍستعمال مسكنات للألم وفقا للحاجة. يمكن أن يظهر اٍنتفاخ موضعي لمدة عدة أيام.

في حال اٍرتفاع درجة الحرارة، ظهور آلام شديدة جدا، نزيف أو اٍفرازات موضعية من الفم يجب التوجه للطبيب بشكل فوري. يوصي الطبيب أحيانا بتناول المضادات الحيوية بعد قلع السن، وذلك في حال وجود اٍلتهاب أو عدوى موضعية.

المراجع :

  • بشرا طب
  • تبیان

.jpg

كيف أحافظ على أسنان طفلي؟

بين قطعة حلوى وأخرى يجب الحفاظ على صحّة الأسنان… أسنان أطفالنا أمانة في أعناقنا نحن، ولا يجوز لنا التفريط بها . دکتوره میعاد علم تنصح لکوم علی أحافظ أسنان طفلکوم .

كيف أحافظ على أسنان طفلي؟ - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم إذا كان هناك شيء لا يتغير أبداً في عالم الأطفال، فهو حبهم للحلويات و السكريات.

يستصعب الكثير من الأطفال التصديق أن بإمكانهم العيش دون تناول الحلوى، بل إنهم يستصعبون حتى مجرد التفكير بالعيش من دونها.

وظيفتنا كوالدين، هي الحرص على عدم تناول اطفالنا كميات كبيرة من الحلوى والسكريات. ليس الأمر سهلاً، لكن إذا نجحنا بفعل ذلك، فإن صحة أطفالنا، وخصوصا صحة اسنانهم، ستكون بخير. يستطيع كل طبيب أسنان أن يروي لنا كم بلغ عدد الأطفال الذين قام بمعالجتهم بسبب تضرر اسنانهم نتيجة للإفراط في تناول الحلوى والسكريات التي تسبب الثقوب، نخر الأسنان (التسوس) وأضرار أخرى من الممكن أن تصيب أسنانهم.

 

في هذا المقال من دکتوره میعاد علم ، سنحاول شرح العلاقة بين الغذاء وصحة أسنان أولادنا، وكيف بإمكاننا الحفاظ على نظافة وسلامة فمهم وأسنانهم.

على الرغم من أن هذه المشاكل تظهر في جيل متأخر، إلا أن اعتياد الأطفال على تناول الغذاء الصحي منذ جيلٍ مبكر، لا يمنع معاناتهم من الأمراض المختلفة فحسب، بل يجعلهم يعتادون على حياة أكثر صحة، ويحافظ على سلامة اسنانهم، ويوفر علينا وعليهم الكثير من المصاريف المالية التي قد نضظر لها من أجل علاج مشاكل الأسنان المختلفة.

 

دکتوره میعاد علم تقول : كي نستطيع تعويد أولادنا على النظام الغذائي السليم، لا بد أن نباشر عملية التدريب وهم ما يزالون أطفالاً. يجب إعطاؤهم الغذاء الذي يحتوي على الفيتامينات، الحديد، الكالسيوم، وغيرها من المركبات والعناصر التي يوصي بها الأطباء. يجب تزويدهم بالخضار والفواكه، وتأخير موعد بدء تناولهم للحلوى والسكريات. يمكن لأطباء الأسنان إعلامنا كيف أن الخضار والفواكه تسبب ثقوبا أقل في أسناننا قياسا بما تسببه السكريات.

كيف أحافظ على أسنان طفلي؟ - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

عندما يبدأ الطفل بتناول الأغذية الصلبة، يجب أن تكون وجبة الصباح و وجبة العاشرة غنية ومغذية.

 

على الرغم من أن الأطفال يحبون تناول شرائح الخبز المدهون بالشوكولاطة في هذه الوجبات، إلا أن من واجبنا منعهم من تناولها كل يوم، وذلك من أجل تنويع طعامهم، ولكي يتمتعوا بفوائد المأكولات المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحرص على عدم تناول الأطفال للحلوى والمسليات كل يوم، وبالتأكيد منعهم من تناولها طوال ساعات اليوم، والحرص أيضاً على تناولهم طعاما أكثر صحة وتغذية.

 

يجبرنا المناخ، نحن وأطفالنا، على شرب كميات كبيرة من الماء. لكن الكثير من الأولاد يستغلون هذه الحاجة لتناول المشروبات الغازية والسكرية (المحلاة). يجب الحرص على شرب أطفالنا للمياه الطبيعية أو المعدنية، والتي تعتبر مشروبا صحياً.

 

بالاضافة الى التغذية السليمة، يجب الحفاظ على صحة أسنان الأولاد بطرق أخرى ايضًا. يجب التأكد من أنهم ينظفون أسنانهم مرتين يوميًا على الأقل، يستخدمون الخيط الطبي لتنظيف الأسنان، يزورون طبيب الأسنان من أجل مراقبة وضع أسنانهم ومعالجتها، ويقومون بتنظيف الأسنان لدى مختص صحة الأسنان، بين الحين والاخر.

 

لا ينتهي الاهتمام بتغذية الأطفال وسلامة أسنانهم مع تقدمهم بالسن (هنالك من يدعي ايضا انه لا ينتهي ابدًا). في سن المراهقة، يتناول الفتيان والفتيات الغذاء بشكل خاطئ وغير منتظم، وذلك بسبب عدم الانتباه الكافي، وبسبب الرغبة في تخفيض الوزن أو لأسباب نفسية مختلفة. بالاضافة الى ذلك، فإنهم قد يهملون صحة ونظافة فمهم وعلاج أسنانهم في كثير من الأحيان. لكي لا تتضرر أسنانهم وتتلف، يجب الحرص على تناولهم للأغذية الصحية وعلى زيارتهم لطبيب الأسنان بشكل دوري ودائم.

 

ان اقتضت الحاجة، يجب إرسالهم إلى اخصائية التغذية لتعد لهم قائمة غذائية غنية وصحية، تحافظ على صحتهم وسلامة أسنانهم.

 

المراجع :

  • ویب طب
  • الموضوع

 


5bab1be0e0a3980001fdf0c7.jpg

الأخطاء الشائعة حول كيفية تنظيف الأسنان

جميعنا نرغب بأسنان بيضاء وسليمة، ولكن لا يعرف معظمنا كيفية تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح من أجل الحصول على النتيجة المرجوة. هل يفضل تنظيف الأسنان بفرشاة صلبة أم ناعمة؟ هل يجب تنظيف الأسنان بعد كل وجبة مباشرة؟ ومتى ينبغي استبدال فرشاة الأسنان؟ کون مع دکتوره میعاد علم و اتعرف المزید .

الأخطاء الشائعة حول كيفية تنظيف الأسنان - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

جميعنا نعرف جيدا أننا بحاجة لتنظيف أسناننا مرتين في اليوم، ولكن ما لا يعرفه معظم الناس هو كيف نقوم بذلك بالشكل الصحيح؟ تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم لا يكفي للحفاظ على صحة الفم من أمراض اللثة وتسوس الأسنان. ومن أجل تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح من الضروري استخدام فرشاة أسنان جيدة، تنظيف الاسنان بالزاوية الصحيحة وعدم تخطي الأسنان الخلفية.

 

لكي تسهل عليكم دکتوره میعاد علم  فهم الطريقة الامثل لتنظيف الاسنان نقدم لكم بعض الأخطاء الشائعة التي نقوم بها جميعنا وتصحيحاتها:

استخدام فرشاة أسنان غير مناسبة

عند اختيار فرشاة الأسنان، يجب الأخذ بعين الاعتبار حجم الفم. مثلما نشتري فراشي خاصة لأطفالنا بسبب أفواههم الصغيرة، هكذا أيضًا نحن البالغين بحاجة لأخذ حجم أفواههنا بعين الاعتبار. إذا كنتم مضطرين لفتح فمكم بقوة من أجل تنظيف الأسنان فعلى ما يبدو إن رأس فرشاة أسنانكم أكبر من اللازم. كما عليكم شراء فرشاة أسنان ذات مقبض مريح للإمساك به خلال تنظيف الاسنان.

 

إحدى الأخطاء الشائعة التي نقوم بها جميعًا هي شراء فرشاة أسنان ذات الألياف القاسية بسبب الاعتقاد بأنها ستنظف الأسنان بشكل أفضل وأكثر دقة. ولكن في الواقع فإن فرشاة الأسنان ذات الألياف الناعمة تستطيع تنظيف الأسنان بنفس القدر ولكن بأضرار أقل على اللثة. وأحياناً لا ننتبه الى القوة التي ننظف بها أسنانا، معتقدين مجددًا أن تنظيف الأسنان بقوة سينظف الأسنان بشكل أفضل. وقد يؤدي تنظيف الأسنان بشدة مع الألياف القاسية الى إصابة اللثة حتى حدوث نزيف. الخلاصة: تنظيف الأسنان بلطف بواسطة فرشاة أسنان ذات الألياف الناعمة سوف تؤدي الى نفس النتيجة المرجوة لتنظيف الأسنان وتجويف الفم.

 

 

تنظيف الأسنان بأوقات متقاربة جدًا

قد يعتاد البعض على تنظيف أسنانهم بعد كل وجبة مباشرة، ولكن هذه عادة خاطئة. لا توجد هناك حاجة فعلية لتنظيف الأسنان أكثر من مرتين في اليوم لانه قد يستغرق لطبقة البلاك ۲۴ ساعة كي تتصلب. ليس ذلك فحسب، بل يمكن لتنظيف الأسنان بعد تناول وجبة الطعام مباشرة أن يؤدي الى تلف الأسنان، خاصة إذا تضمنت الوجبة الأطعمة الحمضية كالفواكه أو العصائر. عندما تتراكم الحموضة في الفم، يصبح مينا السن أكثر حساسية ولذلك فإن تنظيف الاسنان سيلحق الضرر بها. اذ يُنصح الانتظار لمدة حوالي ساعة من نهاية الوجبة، في هذه الأثناء يمكن شطف الفم بالماء أو مضغ علكة خالية من السكر ثم تنظيف الأسنان بالفرشاة إذا شعرتم أنكم بحاجة لذلك.

 

تنظيف الأسنان في أوقات متباعدة جدًا غير موصى به أيضًا. طبقة البلاك التي تتكون من طبقة الجراثيم، تتصلب بعد يوم ومن ثم يصبح من الصعب إزالتها عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة. تنظيف الأسنان بأوقات متباعدة سيؤدي مع مرور الوقت الى تراكم طبقة الجراثيم في تجويف الفم مما قد يؤدي الى تسوس الأسنان.

الأخطاء الشائعة حول كيفية تنظيف الأسنان - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

كيفية تنظيف الأسنان بخطوات صحيحة من قول دکتوره میعاد علم :

تنظيف الأسنان بالحركة الأفقية يمكن أن يسبب حدوث خدوش على مينا السن، الخدوش التي يمكن أن تتراكم بها البكتيريا ويتطور التسوس. حركة تنظيف الأسنان الصحيحة هي الحركة العمودية، من الأعلى إلى الأسفل والعودة مرة أخرى، بحركات قصيرة. يمكن تنظيف الأسنان أيضًا بحركات دائرية على سطح السن بأكمله.

لا يلاحظ العديد من الأشخاص أنه في كل مرة ينظفون بها أسنانهم فإنهم يبدؤون بتنظيفها من نفس المكان وبنفس الطريقة بالضبط. في الواقع فإن هذا خطأً شائعاً لانه يجعلنا، حتى دون وعي، إيلاء المزيد من الاهتمام إلى ذلك المكان حيث نبدأ بتنظيف الاسنان على حساب الأسنان الآخرة. لذا من المستحسن بدء تنظيف الأسنان من مكان آخر في كل مرة، حتى تحصل كل الأسنان على نفس مقدار الوقت اللازم لتنظيفها.

تخطي أسطح الأسنان الداخلية أثناء تنظيف الأسنان :

هل سبق لكم أن لاحظتم كم من الوقت تقضون بتنظيف الأسنان الأمامية مقابل الخلفية أو مقابل الجزء الداخلي للأسنان الأمامية؟ جميعنا نرغب بابتسامة بيضاء ومشرقة الأمر الذي يجعلنا نبذل اهتمامًا خاصًا للأسنان الأمامية، وهذا هو السبب الذي يتراكم من اجله التسوس في الأسنان الخلفية، والتي تنشأ بها الثقوب أيضًا ما يسبب آلام الأسنان التي تتطلب المزيد من الزيارات المتكررة لطبيب الأسنان. فمن الطبيعي ان تتمكن الفرشاة من الوصول الى جميع اقسام الفم ولكن يجب عدم اهمال الجانب الخلفي من الاسنان.

الأخطاء الشائعة حول كيفية تنظيف الأسنان - مرکز العیادة طب الأسنان دکتوره میعاد علم

الحفاظ على فرشاة أسنان رطبة دائمًا وعدم غسل فرشاة الأسنان بعد الاستخدام :

البعض يبقي فرشاة الاسنان رطبة وهذا أيضا خطأ شائع. يُنصح بشدة تجفيف الفرشاة بعد كل استخدام وهذا من أجل عدم منح الجراثيم الموجودة في غرف الحمام أرضا خصبة لتزدهر عليها. حيث سيتراكم على فرشاة الأسنان الجافة كمية أقل من الجراثيم.

 

والبعض لا يغسل فرشاة الأسنان جيدًا بعد الاستخدام، وهذا خاطىء ايضا، فنحن نترك عليها بقايا معجون الأسنان التي تحتوي على الجراثيم التي قمنا بإزالتها من تجويف الفم. وفي الاستخدام التالي للفرشاة قد تعود نفس الجراثيم مجددًا الى الفم وهكذا لن يكون هناك أية قيمة لتنظيف أسناننا.

 

تنظيف الأسنان مع نفس الفرشاة لمدة طويلة :

يعتاد العديد من الناس على استبدال فرشاة أسنانهم مرة بالسنة. هذه فترة طويلة جدًا لاستخدام فرشاة الأسنان بسبب أليافها التي يمكن أن تتآكل وهكذا فإنها لن تنظف بشكل جيد. لذا يُنصح باستبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر.

 

الاعتقاد بان التنظيف بفرشاة الاسنان وحده يضمن نظافة الفم كله :

مثلما ذكرنا في النقطة السابقة فان تخطي الجزء الخلفي من الاسنان يعتبر من الاخطاء الشائعة التي تجعل اسناننا اقل نظافة وصحة. فكم بالحري ان اهملنا باقي اجزاء الفم؟ ان الفرشاة لا تستطيع الوصول بين الاسنان ولا في سائر تجويف الفم، كاللثة واللسان مما يعرض صحة الاسنان والفم بشكل عام لخطر الاصابة بالتسوس، التهابات اللثة ورائحة الفم الكريهة. لذا من المهم جدا في كل مرة نقوم بتنظيف اسناننا ان تشمل عملية التنظيف استخدام الخيط الطبي وغسول الفم. فبذلك انتم لا تنظفون الاسنان فقط بل جميع انحاء الفم.

 

المراجع :

  • بیتوته
  •  نمناک

 

 

 


2017_12_23_22_17_45_921.jpg

  التهاب اللثة

التهاب اللثة (Gingivitis)، الذي يطلق عليه أحيانا اسم مرض اللثة (Gum Disease) أو مرض دواعم السن (Periodontal disease) تصف حالات من تراكم الجراثيم في جوف الفم، ما قد يؤدي في نهاية الأمر، إذا لم تتم معالجته بالطريقة الصحيحة إلى فـَقـْد الأسنان، نتيجة للتلف الذي يصيب الطبقة التي تغلف الاسنان کونو معأ طب الأسنان دکتوره میعاد علم لمعلومات مفیده.

التهاب اللثة - طب الأسنان میعاد العلم

أعراض التهاب اللثة

فی بحث  طب الأسنان دکتوره میعاد علم التهاب اللثة في مراحله الأولية، دون أن تظهر علامات أو أعراض معينة، مثل الألم. وحتى في المراحل اللاحقة، الأكثر تقدما، من هذا الالتهاب، قد تكون الأعراض قليلة وطفيفة جدا.

 و بالرغم من أن الأعراض و العلامات التي تصاحب مرض اللثة، تكون ضئيلة وطفيفة، عادة، إلا أن التهاب اللثة يكون مصحوبا، في أغلب الحالات، بعلامات و أعراض مميزة له، بشكل خاص.

 أعراض التهاب اللثة تشمل :

  • نزف اللثة عند فرك الأسنان بالفرشاة

  • احمرار اللثة، انتفاخها (تورمها) وحساسيتها الزائدة

  • انبعاث رائحة كريهة، أو طعم كريه، من الفم بشكل دائم

  • تراجع (انسحاب) اللثة

  • ظهور فجوات / جيوب عميقة بين اللثة (Gingiva) وسطح السن (Tooth surface)

  • فقد الأسنان أو تحرك الأسنان

  • تغيرات في مواقع الأسنان وفي شكل التقائها و التصاق الواحدة بالأخرى عند إحكام إغلاق الفكّين، أو تغيرات في مكان البدلات السنية (الأسنان الاصطناعية – Dental prosthesis) أو في مكان تيجان الأسنان (Crown Tooth).

  • حتى في حال عدم ملاحظة أي من هذه العلامات، من الوارد وجود التهاب في اللثة، بدرجة معينة. وقد يصيب التهاب اللثة، لدى البعض، جزءا من الأسنان فقط، كأن يصيب الأضراس فقط.طبيب الأسنان، أو الطبيب الاختصاصي بأمراض دواعم الأسنان، يستطيع تشخيص وتحديد درجة خطورة التهاب اللثة.

    أسباب و عوامل خطر التهاب اللثة

    اسباب التهاب اللثة هو تكوّن طبقة من الجراثيم (لويحات – Plaques) على سطوح الأسنان.

    إضافة إليها، ثمة أسباب من الممكن أن تسبب التهاب اللثة، مثل:

    • تغيرات هرمونية: مثل التغيرات الهرمونية التي تحصل أثناء فترة الحمل، في سن البلوغ، في الإياس (“سن اليأس”) أو خلال الدورة الشهرية. هذه التغيرات الهرمونية ترفع من حساسية الأسنان وتزيد من احتمال حدوث التهابات في اللثة.
    • أمراض أخرى: قد تؤثر أمراض أخرى في الجسم على وضع اللثة وسلامتها. من بين هذه الأمراض: مرض السرطان (Cancer) أو مُتَلازِمَةُ العَوَزِ المَناعِيِّ المُكْتَسَب (الإيدز – AIDS)، اللذان يؤثران على الجهاز المناعي (Immune system) في الجسم. كذلك مرض السكري(Diabetes) الذي يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص السكريات الموجودة في الأغذية المختلفة، يجعل المصابين به أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بتلوثات الأسنان، ومن بينها التهاب اللثة.
    • تناول بعض الأدوية: بعض الأدوية قد تؤثر على سلامة جوف الفم، نظرا لأن بعضها يسبب انخفاضا في إنتاج اللعاب. فللعاب خصائص ومزايا توفر الحماية للثة وللأسنان. بعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للاختلاجات (Convulsion)، مثل ديلانتين (Dilantin) والأدوية لمعالجة التهاب البلعوم، مثل بروكارديا (Procardia) وأدالات (Adalat) من الممكن أن تسبب تكوّن طبقة (نسيج) زائدة، غير طبيعية، من اللثة.
    • عادات سيئة: مثل التدخين، قد تسبب أضرارا لقدرة اللثة على التجدد أو التعافي، تلقائيا.
    • عادات النظافة الخاطئة: مثل عدم تنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة أو عدم استعمال النِصاح السِنّيّ  (Dental floss) بشكل يومي. هذه العادات من شأنها أن تسهل نشوء التهاب في اللثة.
    • التاريخ العائلي: وجود أمراض التهابات اللثة في العائلة قد يسهم في حدوث التهاب اللثة على أساس وراثي.

     التهاب اللثة - طب الأسنان دکتوره میعاد علم

     تشخيص التهاب اللثة

      اكتشاف اعراض التهاب اللثة خلال زيارة عادية، روتينية، لدى طبيب الأسنان، يقوم الطبيب بفحص الأمور التالية:

    • نزف في اللثة، وجود انتفاخات، وجود جيوب (في الفراغات الموجودة بين اللثة و الأسنان. كلما كانت الجيوب أكبر حجما وأكثر عمقا، كان التهاب اللثة أكثر حدة و خطورة).
    • تحرك الأسنان، حساسية الأسنان و البنية السليمة العامة للأسنان.
    • فحص عظام الفكّين للكشف عن ضمور أو هشاشة (ضعف) في العظام التي تحيط بالأسنان و تدعمها.

     علاج التهاب اللثة

    علاج اللثه المضاد لالتهاب اللثة يهدف إلى تحفيز و تسهيل إعادة التصاق (الالتصاق من جديد) نسيج اللثة المعافى على سطوح الأسنان بطريقه صحية، تخفيف الانتفاخات و تقليص عمق الجيوب، وبالتالي علاج اللثة وتقليص خطر حدوث التهاب في اللثة، أو كبح ووقف تفاقم التهاب اللثة القائم.تختلف بدائل علاج اللثة باختلاف المرحلة التي وصل إليها المرض، كما تتعلق بكيفية استجابة جسم المريض لعلاجات سابقة لالتهاب اللثة، إضافة إلى الحالة الصحية العامة للمريض.

    تتراوح امكانيات علاج اللثة بين العلاجات التي لا تتطلب إجراءات جراحية تهدف إلى السيطرة على كمية الجراثيم و الحد منها، و بين علاجات تتطلب إجراءات جراحية تهدف إلى استعادة الطبقة الداعمة للسن.

    من الممكن علاج اللثة التام من الالتهابات، في كل الحالات تقريبا، وذلك بواسطة مراقبة و معالجة طبقة الجراثيم التي تتراكم على الأسنان.
    العلاج السليم لطبقة الجراثيم يشمل التنظيف المهني لدى اختصاصي، مرتين كل سنة، إضافة إلى استعمال النصاح السنّي و الحرص على تنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة بشكل يومي.

    الوقاية من التهاب اللثة

    • الخيط السني: بينما يساعد استعمال النصاح السني في التخلص من بقايا الطعام و من الجرايثم و إزالتها من الفراغات التي بين الأسنان و من تحت خط اللثة.
    • غسول الفم: طبقا لتوجيهات منظمة أطباء الأسنان الأمريكية، يمكن لمنتجات غسول الفم المضادة للبكتيريا أن تساعد على التقليل من كمية الجراثيم في الفم، و التي تؤدي بدورها إلى نشوء طبقة الجراثيم و حدوث التهابات اللثة
    • العادات الصحية: إضافة إلى ذلك، قد يكون تغيير العادات اليومية و الصحية مفيدا في التقليل .

    فيد معطيات الأكاديمية الأمريكية لطب دواعم الأسنان (Periodontology) بأن ۳۰% من الأشخاص الذين يحافظون على نظافة الفم، و الذين يحافظون على أسلوب حياة صحي، معرضون، بدرجة عالية، للإصابة بالتهابات اللثة لأسباب وراثية.

    فالأشخاص المعرضون للإصابة بمرض التهاب اللثة لأسباب وراثية هم أكثر عرضة من سواهم، بستة أضعاف، للإصابة بالتهاب اللثة. فإذا كان أحد أفراد العائلة قد عانى، أو يعاني، من أمراض اللثة، فمن المرجح أن يصاب اخرون من أفراد العائلة بها.

    و إذا كانت لدى شخص ما قابلية طبيعية للإصابة بمرض من أمراض اللثة، فمن المرجح أن ينصحه الطبيب المعالج بإجراء فحوصات الأسنان بوتيرة أعلى من العادية، في فترات متقاربة، و بإجراء تنظيف مهني للأسنان عند المختص في فترات متقاربة و الخضوع للعلاجات اللازمة لإبقاء المرض تحت المتابعة و المراقبة الدائمتين.

     

  • المراجع : صحتک
  • بشرا طب

دکتر میعاد علم

عن الطبيب

دكتوره ميعاد علم عضو في جمعية أطباء الأسنان الإيران , اوروبا و أمريكا ، ولديها العديد من سنوات الخبرة في مجال التجميل و الجراحة و زرع الأسنان و تقويم الأسنان ، وهذا المركز واحد من أفضل عيادات الأسنان التي تقدم جميع العلاجات بأحدث المعدات وأعلى معايير الصحة للمرضى.

العنوان

ايران , طهران
شارع ولي العصر، زقاق علي نعمة، مركزالجراحية الأفق , الطابق الأرضي ، الواحد103

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:

جميع الحقوق المادية و المعنوية من الموقع تنتمي إلى مجموعة تکنولوجیا المعلومات هلما.